المتفوقين www.motafwq.com
عزيزي الزائر: ائر اذا كنت قد سجلت مسبقا فتفضل بالدخول اما اذا كنت لم تسجل بعد
فنحن نتشرف بدعوتك للانضمام الينا


المتفوقين www.motafwq.com
 
الرئيسيةاهلا بكممكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نظرات الحب... اعرف أهميّتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mabuhassan
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 47
نقاط : 14262
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: نظرات الحب... اعرف أهميّتها   الجمعة مايو 01, 2009 9:43 pm

نظرات الحب... اعرف أهميّتها
تشكّل النظرات التي يوجّهها الحبيب لمحبوبه فرصة ليبني هذا الأخير نفسه وينفتح.

اكتشف أهمية الحب ونظراته في حياتنا.

قال الفيلسوف غوتيه: «كم بتّ أحب نفسي منذ أن أحبتني حبيبتي الشابة. في المقام الأول، تدفعنا نظرة الحب إلى أن نتقبّل نفسنا من خلال تأثيرها الذي يشعرنا بقيمتنا الكبيرة في عيني الشخص الآخر، وذلك من خلال تحويل الضفدع الكبير الساكن في داخلنا إلى أمير جميل». كإثبات على ذلك تقول شاديا (29 عاماً، اختصاصية في المعلوماتية): «الحصول على حبيب بالنسبة إليّ أمر مصيري في ما يتعلق بتقديري لذاتي. أعتقد أن ذلك الأمر أشبه بغذاء لنفسي، وهو أكثر أهمية من الشرب والأكل بالنسبة إلى الجسم». تشير ندى (معالجة نفسية): «أشعر بأنني فارغة ومجرد نكرة، لأن أحداً لا يحبني». تبدو نظرة الحب بالتالي مهمة جداً بالنسبة إلى كثيرين، فهي تزيد ثقتهم بنفسهم.

شعور بالأمان

كما يبني الطفل نفسه مع الذين يقيم علاقات يومية حقيقية معهم، يستمر المرء في بناء نفسه من خلال نظرة محبة ومطمئنة تثبت له أنه شخص محبوب، وتمنحه ثقة لازمة ليتمكّن من اكتشاف العالم. من خلال مساهمتها في تهدئة شكوكه، تمنحه تلك النظرة قوة أكبر وتعزز قدراته، فتساعده كي ينفتح.

حاجة

نادراً ما يكون الحب مطلقًا، لأنه «علينا أن نحب نفسنا قليلاً كي نتمكن من الالتقاء بالشخص الآخر؛ على رغم أن الحب بحد ذاته هو أحياناً بلسم لنقاط الضعف في نرجسيّتنا. قلة من الناس تستطيع العيش من دون انجذاب الآخرين أو حبّهم، وخير دليل على ذلك هو تلك الطفرة في المواقع الإلكترونية التي تساعد في لقاء أشخاص آخرين وتقنيات التعارف الأ... الرائجة. إذا كان البعض يخشى ذلك، لأنه في البداية يمكن أن نشعر بالضياع في ما يتعلق بالجاذبية التي تمنح المرء الطمأنينة، فنضيع ونتمكن من إيجاد نفسنا بشكل أفضل لاحقاً.

تأثير بناء

تواجه شخصيتنا أحياناً صعوبة في التشكّل. يسمح لنا ذلك الطابع المسالم والهادئ في نظرة الحب عندما تستمر قصة الحبيبين لفترة طويلة، بأن نكتشف أوجه شخصيتنا المختلفة. كانت هدى مثلاً التي بقيت عازبة لفترة طويلة تميل إلى «محاولة لقاء أشخاص آخرين بشتى الطرق، فتفرج لهم عن مكنوناتها. لكن منذ أن التقت بحبيبها، أصبحت أكثر هدوءًا وكأنها تمكنت من أن تتعرف إلى نفسها بشكل أفضل. في إطار التفاعل اليومي مع الشخص الآخر، نولد من جديد ونُجبر على أن نتعرف إلى نفسنا بشكل جيد ونعيد تشكيل وجهات نظرنا. تكشف نظرة الحب أفضل ما فينا، لكنها تكشف أيضاً نقاط ضعفنا ومدى محدوديتنا. يساعدنا ذلك في إدراك هويتنا الفعلية.

أهمية الكلام

يشير اختصاصيون نفسيّون كثر إلى التأثير المفيد والإيجابي للكلمات والحوار في حياة الزوجين كي يتعلما اكتشاف نفسيهما. لكن حذار، لا تخلطوا بين الحب ونظرات الحب التي تعتبر غير كافية وحدها. الأمر المهم هو التبادل والتعبير عن المشاعر وتشارك الحميمية. لذلك، علينا التخلي قليلاً عن حذرنا والتنازل عن تلك المثالية الكبيرة التي نبتغيها من نفسنا. على صعيد الغذاء العاطفي، يقول البعض إن التعرّف الى الآخرين يساعده ليضع مسافة صغيرة بينه وبين نفسه، وبذلك يشعر بوجوده ويخرج قليلاً من قوقعته. بالتالي، قد يتساءل البعض «هل يمكن القول أنا محبوب، إذاً أنا موجود؟»، لعل الإجابة الفضلى هي «أنا محبوب إذاً أنا سأتغير».

التفوّق على النفس

للحب دور علاجي، فمن خلال علاقة الحب يمكن أن يجد المرء فرصة لإصلاح الصور السلبية التي يشكّلها عن نفسه، أو الأسلوب الذي اكتسبه في طفولته في ما يتعلق بالعلاقات. في هذا المجال توضح فاديا (36 عاماً): «نظرات الحب من زوجي دفعتني إلى تخطّي الحدود التي تأسرني والتخلّي عن هواجسي وقلقي». تشير نساء أخريات إلى أن نظرة الحبيب إليهن ساعدتهن في التفوّق على نفسهن، «فما عدن يتصرّفن ويقمن بالأمور من أجلهن وحدهن، بالتالي ما عدن يشعرن بأنهن عديمات الجدوى».

في المقابل، قد يتساءل العازبون «ماذا عنا». لا داعي للقلق، قلّة هم الذين بقوا وحدهم من دون الحصول على إعجاب أو حب شخص ما لوقت طويل. يشير عدد كبير من الاختصاصيين النفسيين إلى أننا نستطيع أن نحب نفسنا جيداً من دون أن نكون على علاقة بشخص آخر، لأننا ما زلنا نحتفظ في داخلنا بالثقة والأمان اللذين حصلنا عليهما من خبرتنا الماضية، بانتظار أن نمر بتجربة جديدة.

أسئلة وإجابات

- كيف تساهم نظرات الحب في بناء هويتنا؟

تساهم نظرات الحب في بناء هويتنا الجنسية، ففي سن المراهقة مثلاً تساعد تلك النظرات في جعل المراهِقة تكتشف هويتها كامرأة، والمراهق يكتشف هويته كرجل. يمكن القول أيضاً إن نظرات الحب تسمح للمرأة بأن تتفتح وتنمي أنوثتها بشكل كبير. الرجال بدورهم يتغيرون إلى درجة كبيرة عندما يكونون محبوبين فيستعيدون الثقة بأنفسهم. من هنا القول إن نظرات الحب تثبت الهوية الجنسية.

- هل تذكّر نظرات الحب تلك بالنظرات التي أغدقها علينا والدانا في طفولتنا؟

أجل. يمكن القول إن الفتيات الصغيرات اللواتي افتقرن إلى نظرات والدهن الحنونة سيشعرن إلى حد كبير بما كن يفتقدن إليه. ستسعى هؤلاء الفتيات إلى الزواج من رجل ينظر إليهن تلك النظرة.

- هل من الممكن فعلاً أن نحب أنفسنا من دون تلك النظرة؟

يكشف الشخص الآخر لنا غالباً عن صفات كنا نجهل أننا نملكها، بالتالي يساعدنا كي نُخرج أفضل ما لدينا.
ass ass
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Nawar Mamma
عضو برونزي
عضو برونزي


عدد المساهمات : 237
نقاط : 14388
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 24/03/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: نظرات الحب... اعرف أهميّتها   الأربعاء مايو 13, 2009 5:43 pm

مشكوور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lojien
عضو برونزي
عضو برونزي


عدد المساهمات : 262
نقاط : 14708
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 06/04/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: نظرات الحب... اعرف أهميّتها   الأربعاء مايو 13, 2009 7:33 pm

حلو الموضوع وغريب البحث فيه بس ناجح

يعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نظرات الحب... اعرف أهميّتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المتفوقين www.motafwq.com :: الثقافة العامة :: منتدى المواضيع الجانبية-
انتقل الى: